الوحدة الأولى

Get Started. It's Free
or sign up with your email address
Rocket clouds
الوحدة الأولى by Mind Map: الوحدة الأولى

1. الدرس الأول : الأسرة مكانتها وسماتها في الاسلام

1.1. مفهوم الأسرة

1.1.1. في اللغه : مشتقه من الأسر وهي الحبس والإمساك.

1.1.2. اصطلاحاً: ١- عرفها علماء الاجتماع : إنها الجماعة الإنسانية التنظيمية المكلفة باستقرار وتطور المجتمع.

1.1.3. ٢- من حيث التصور الإسلامي : المؤسسه الإجتماعيه التي تنشأ نتيجة عقد زواج بين رجل وامرأة .

1.1.4. ٣- في ابسط صورها : رجل وامرأه تربط بينهما علاقة زواج شرعي وماينتج منه أبناء.

1.2. أهمية الأسرة ومكانتها في الاسلام

1.2.1. ١- بقاء النوع الإنساني.

1.2.2. ٢- تكوين الهوية الاسلامية.

1.2.3. ٣- سد حاجات الإنسان الفطرية العاطفية والجسدية.

1.2.4. ٤- بناء النفس الإنسانية.

1.3. سمات الأسرة المسلمة وخصائها

1.3.1. ١- تتميز أنها أسرة تنشأ على اساس العقيدة.

1.3.2. ٢- التزامها بالأخلاق و الآداب الاسلامية.

1.3.3. ٣- أسرة تقوم على أساس التوازن والإعتدال في نظام الحقوق والواجبات.

1.3.4. ٤- الأسرة المسلمة تراعي عوامل الثبات والتغير والتطور.

1.3.5. ٥- العلاقة بين أفراد الأسرة المسلمة علاقة طويلة الأجل ومستمرة.

1.4. المقاصد الشرعية من تكوين الأسرة المسلمة

1.4.1. ١- حفظ النسب

1.4.2. ٢- تحقيق العفة

1.4.3. ٣- تحقيق السكون النفسي والطمأنينة

1.4.4. ٤- بناء مجتمع اسلامي متكامل

2. الدرس الثاني : نظام الأسرة في الأديان والحضارات

2.1. نظام الأسرة في اليهودية والنصرانية

2.1.1. مفهوم الاسرة اليهودية

2.1.1.1. • عند الربانيين : عقد بين رجل وامرأة بمهر ووثيقة وشهود. • عند القرائين : عقد يتم بمهر ووثيقة وقبول.

2.1.2. اهمية الزواج في اليهودية ومكانته

2.1.2.1. واجب ديني، وأول المطالب التي وجهها الله للانسان.

2.1.3. المقصد من تكوين الأسرة في اليهودية

2.1.3.1. تشير الشريعة اليهودية الى أن العلة من الزواج هو الإنجاب واستمرار النسل.

2.1.4. مفهوم الزواج في النصرانية

2.1.4.1. • دستور الكنيسة الإنجيلية : الزواج هو ارتباط وعقد مقدس بين رجل واحد وامرأة واحدة مدى الحياة. • حبيب جرجس : الزواج هو سر مقدس به يرتبط ويتحد الرجل والمرأة اتحاداً مقدساً بنعمة الروح القدس للحصول على ولادة البنين وتربيتهم التربية المسيحية.

2.1.5. أهمية الزواج في النصرانية ومكانته

2.1.5.1. ١- المسيحية رغبت في الزواج ودعت اليه.

2.1.5.2. ٢- بعد دخول الرهبنة والدعوة الى التبتل على المجتمع المسيحي، اصبحت النصرانية تفضل الرهبنة على الزواج.

2.1.6. من آثار التبتل والرهبنة في الديانة النصرانية

2.1.6.1. ١- الاتجاه الى الرهبانية العاتية والإغراق في تعذيب الجسد. ٢- نتج عن الرهبانية العاتية أن تزلزلت دعائم الحياة الأسرية. ٣- انتشار الفساد فصارت المراكز الدينية مرتع للفساد، ومحلّا للزنى والفجور.

2.2. نظام الأسرة عند العرب في الجاهلية

2.2.1. مفهوم العصر الجاهلي

2.2.1.1. هو تلك المدة التي سبقت بعثة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم والتي قدرت بحوالي ١٥٠ الى ٢٠٠ سنة قبل البعثة.

2.2.2. أهمية الأسرة عند العرب في الجاهلية

2.2.2.1. • الأسرة هي اللبنة الأولى في هرم النظام الإجتماعي عند العرب في الجاهلية.

2.2.3. صور الزواج وأشكاله عند العرب في الجاهلية

2.2.3.1. نكاح البغايا - نكاح الرهط - نكاح الاستبضاع - نكاح الشغار - نكاح البدل - نكاح الخدن - نكاح المقت.

2.3. نظام الأسرة في الحضارة الشرقية

2.3.1. مفهوم الزواج في حضارة بلاد الرافدين

2.3.1.1. عقد او اتفاق محرر ومشهد عليه، يتضمن أسماء الطرفين المتعاقدين وبنود الإتفاق، والمبلغ المتفق عليه والتزامات كل طرف.

2.3.2. أهمية الأسرة في حضارة بلاد الرافدين

2.3.2.1. الأسرة هي أساس المجتمع والهدف انجاب الذرية. لديهم قوانين تنظيم شؤون الأسرة (قوانين حمورابي) وعددها ما يقارب المئة.

2.3.3. مفهوم الزواج في الحضارة المصرية

2.3.3.1. يقوم على اساس الزواج، يتضمن العقد الصيغة التي تدل على الزواج صراحة والمهر والتسوية المالية، ويشمل توقيع الموثق والشهود.

2.3.4. أهمية الأسرة في حضارة مصر القديمة

2.3.4.1. الأسرة هي عماد المجتمع.

2.4. نظام الأسرة في الحضارة الغربية

2.4.1. أهم التغييرات التي احدثتها الثورة الصناعية في المجتمع

2.4.1.1. ١- نشأت فلسفة تنفر من الدين وترى القيم الأخلاقية قيوداً تمنع من التمتع بمسرات الحياة

2.4.1.2. ٢- ظهور سلطة جديدة تمثلت في الملوك والرأسماليين.

2.4.1.3. ٣- القضاء على الصناعات المنزلية الصغيرة التي كانت تستفيد منها الأسر مقابل العمل في الإقطاعية.

2.4.1.4. ٤- اضطرت المرأة لممارسة كافة المهن التي عمل بها الرجل.

2.4.1.5. ٥- ظهرت المدن الكبيرة حول مراكز الصناعة بسبب الهجرة الداخلية.

2.4.2. آثار الثورة الصناعية على الأسرة في الغرب

2.4.2.1. ١- اصبح الزواج عقداً مدنياً خالصاً بعيداً عن القيم الدينية.

2.4.2.2. ٢- رفع سن الزواج والإعتراف أن للأسر اشكالاً مختلفة غير الأسر التي تنشأ بين الرجل والمرأة عن طريق الزواج الشرعي

2.4.2.3. ٣- تحولت الأسر من أسر منتجة الى مستهلكة.

2.4.2.4. ٤- انطلقت الرأسمالية في تطوير الصناعات والسعي للكسب المادي دون قوانين ترعى حقوق العاملين.

2.4.2.5. ٥- ظهرت الهجرة الداخلية للبحث عن فرص عمل.

2.4.2.6. ٦- فقدت الأسرة وضائفها السياسية واصبح الفرد مجرداً من كل الروابط الأسرية.

2.4.3. خطط الماديين للقضاء على نظام الأسرة في الغرب

2.4.3.1. • إثارة مبدأ الصراع بين الرجل والمرأة. • دعوى أن الزواج مخالف للطبيعة الانسانية. • الدعوة الى تحرير المرأة ورفع شعار المساواة بالرجل.