كامل الصورة

Get Started. It's Free
or sign up with your email address
Rocket clouds
كامل الصورة by Mind Map: كامل الصورة

1. دلائل اصول الاسلام

1.1. اثبات وجود الله

1.2. الغايه من الوجود

1.2.1. اذا كان كل شيء في هذا الكون ابتداء من اصغر ذرة في جسم الانسان مررواً بالجمرات في هذا الكون فسيح يدل انه ليس نتاج الصدفه فانه يدل على وجود الغايه وانتفاء العبثيه واثبات الغايه ونفي العبثيه هو امر زائد على مجرد نفي الصدفه والعشوائيه

1.2.1.1. فإن نفي الصدفه؛ يعني:ان هناك سبباً مناسباً رواء الشيء الذي حدث

1.2.1.2. وأما نفي:العبثيه فيعني أن هذاالسبب كان له حكمه وغايه.

1.2.1.3. واذا نظرة الى هذا الكون العظيم فستجد

1.2.1.3.1. إتقانه المذهل

1.2.1.3.2. واحكامه المعجز

1.2.1.3.3. وجماله المدهش

1.2.1.3.4. وتناسقه العجيب

1.2.1.4. كل ذالك ينفي عند العاقل المتأمل فكرة العبثيه وانعدام الغايه فإن الامر كما. قال الله

1.2.1.4.1. قال تعالى(لَوْ أَرَدْنَا أَن نَّتَّخِذَ لَهْوًا لَّاتَّخَذْنَاهُ مِن لَّدُنَّا إِن كُنَّا فَاعِلِينَ)

1.2.1.4.2. فلماذا كل هذا الاتقان المخيف اذا كانت القضيه مجرد لعب ولهو وعبث قال تعالى(أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ )

1.3. اثبات النبوة وصحة القران الكريم

1.4. محاسن الاسلام

1.4.1. كثيراً مايتم الحديث عن محاسن الاسلام نظرياً غير ان اكثر من يدرك ماحاسن الاسلام على حقيقتها واكثر من يشعر بحلاوة الايمان ويتذوقها هو الملتزم يتعاليم الاسلام وادابه في نفسه واهله وجيرانه وفي معاملاته وفي خلوته اذ ان الاسلام يفرس في نفسي من تلتزم يه قيما مطلقه ومتجاوزة للزمن نابعه من ضمير الفرد ولو غاب القانون الرادع

1.4.1.1. مكانة القيم الاخلاقيه والسلوكيه في الاسلام

1.4.1.1.1. تعلمنا من الحديث الصحيح

1.4.1.2. لقد تميز الاسلام على سائر الاديان الموجوده اليوم بالوضوح في العقيده في (الاله) من جهة الكملات المتعلقه به ولذا فأن العقل لايجد تكالفاً في قبول الاعتقاد الاسلامي في الله سبحانه فالقران من اوله الى اخره تمجيد وتعظيم و تنزيه لله عز جل

1.5. اذا سالك متحير هن وجود الله تأكد من الدليل لان كثير من التحيرين والملحدين لاترضيهم الادلة البسيطه تكبرً وجهلاً وقال تعالى بلسان اليهود (لن نؤمنَ لك حتى نرا الله جهرةً) وهم هنا حصرو الايمان على الرؤيه الحسيه ونسو ان وجود الله فطري قائم على (استلال بالاثر على المؤثر) مه ان هذي القضيه في غاية الوضوح الا كثيراً من الناس يوعارضون هذا فعقدون ماحقه التبسيط ويعسرون ماحقه التيسير فايطالبون بالدلاله معقده على وجود الله وتأملت عامه مايترمون اليه من اشكلات واعتراضات

1.5.1. الانحراف في باب مصادر المعرفه واكتسابها

1.5.1.1. المقصود بالانحراف المعرفي : هو حصر طرق اكتساب المعرفه في مصدر واحد مع اهمال بقية المصادر واهم المصادر التي يمكن ان تتكون المعرفه من خلالها هي.

1.5.1.1.1. العقل

1.5.1.1.2. الحس كالابصار واللمس

1.5.1.1.3. الخبر الصحيح

1.5.1.1.4. الفطرة

1.5.1.2. مثال على الانحراف المعرفي ؛ اننا نؤمن بوجود الله سبحانه اعتمادً على دلائل العقل القطعيه وعلى الفطره .فيقول لك الملحد ولكني لا اؤمن الابأذله الحسيه التجربيه .

1.5.1.2.1. فهذا الالحاد سببه الانحراف في مصادر المعرفه

1.5.2. ادعاء نتائج غير صحيحه لفقدانها شر التلازم

1.5.2.1. ان من شروط صحة الاستدال ان تكون النتيجه مستنتجه من الدليل بطريق اللزوم، واما الاستدلال بالأدلة الصحيحه على نتائج لاتلزم منه فهذا خلل يمارسه كثير نن الملحدين

1.5.2.1.1. مثال: الاستدال بالنظريات والقوانين العلميه التفسر حركة الكون او نشوء المخلوقات على نفي وجود الله،هذا استلال يفقد التلازم فان وجود القانون لايازم منه عدم وجود مدبر له

1.5.3. الكبر والهوى

1.5.3.1. ان الاعتراف بوجود خالق عظيم عليم وراء كل هذا الاتقان والاحكام امر تدعو اليه الفطرة ويستوجبه نظر العقل وتطمئن اليه النفس وذالك يحصل جحود بسبب الشبهات المعارضة للنظر العقل المستقيم والفطرة السويه مع مزيج من الهوى والكبر

1.5.3.1.1. قالتعالى(إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ ۙ إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ ۚ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ ۖ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)

1.5.4. عدم تصور ادلة المؤمنين والتسويه بينها وبين شبهات الملحدين

1.5.4.1. كثيراً مايستهتر الملحدين بأدلة المؤمنين على وجود الله فيصورنها على غير حقيقتها حتى يظن الجاهل ان ادلة المؤمنين ماهي الا مغالطات

1.5.4.1.1. مثال التسويه بين المبدأ العقلي الفطري

1.6. تنوعت اساليب الطاعنين في نبوة محمد صلى الله عليه وسلم واختلفت شبهاتهم وتعارضت في سبيل تكذيبا وبذلو جهوداً امتدت الى 14 قرن ليثبتو انا محمد ص لم ياتي بالقران من عند الله فاتهموه بابشع التهم قال ساحر تتنزل عليه الشياطين فقال تعالى( هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَىٰ مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221) تَنَزَّلُ عَلَىٰ كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ) وهم يعلمون انا الرسول ص لم يكن افاك ولا اثيم

1.6.1. فطعنو فيه

1.6.1.1. قالو انما يعلمهو بشر ثم لم يجدو في فصحاء العرب من ينسبو اليه القران فنسبوه الى حداد رومي اعجمي في مكه وقال تعالى (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ ۗ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَٰذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ)

1.6.1.2. جاء المتاخرون قال سرق مضامين القران من الكتب المقدسه لانهك وقفو على بعض التشابهات بين قصص القران والانجيل والتوراة ولكنهم غفلو عن امور متعددة فالتشابه في القدر الصحيح دليل على صحة نبوة محمد ص فالم يكن هناك كتاب مقدس واحد مترجم وان وجد فستجده بيد القاوسه ويطونها عن العام ليكون وسطاء بينهم وبين الري

1.6.2. واما طعنهم في شخصه قالو عن

1.6.2.1. ساحر

1.6.2.2. ومجنون

1.6.2.3. وشاعر

1.6.2.4. وكاهن

1.6.2.5. ومعلم

1.6.2.6. ثم جاء المتاخرون يبحث بين كتب التراث لكي يطعنو في النبي

1.6.2.6.1. حيث اعرضو عن كل خبر صحيح وتفرة فيه شروط الثبوت

1.6.2.6.2. واتبعو كل خبر ضعي مقطوع الاستاد

1.6.2.6.3. وهم جميعاً متقدهم ومتأخرهم يفرون من تحدي الله لهم في قوله تعالى(وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَىٰ عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (23) فَإِن لَّمْ تَفْعَلُوا وَلَن تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ ۖ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ )وتحداهم ايضن في قُل تعالى( لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا)

1.6.3. الاخبار الغيبية

1.6.3.1. في قولتعالى (الم غلبت الروم )

1.6.3.1.1. نشوب حرب بين الفرس والروم

1.6.3.1.2. ينتصر الروم فيها

1.6.3.1.3. الظرف الزمني لنشوب الحرب وانتصار الروم هو مابين ثلا الى تسع سنين

1.6.3.1.4. ويروي بعض العلما في قولة تعالى (ويومئذٍ يفرحُ المؤمنين بنصر الله) انه في غزوة بدر

1.6.3.2. قي قولة تعالى( سيهزم الجمع ويولون الدبر)

1.6.3.2.1. هي ايه مكيه نزلت حين ماكان المسلمين مستضعفين في مكه حيث كانوا في حالت اضطهاد ديني وماهي الا سنوات يسيره حتى بدا عز الاسلام في المدينه وهزموا وولوا الدبر

1.6.3.3. قوله تعالى( لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ ۖ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ ۖ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَٰلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا) هذه الايه نزلت في صلح الحديبه وفيها وعدان مستقبليان

1.6.3.3.1. دخول المسجد الحرام بأمان مع اداء العمره

1.6.3.3.2. انه يسكون قبل هذا الدخول فتح قريب

1.6.3.4. الاخبار الجازم بانتصار النبي ص في قوله تعالى (مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ )

1.6.3.5. الامور الغيبه في السنه النبويه

1.6.3.5.1. الاخبار بأن عمار بن ياسر تقتله الفئه الباغيه

1.6.3.5.2. استشهاد عمر وعثمان رضي الله عنهما

1.6.3.5.3. والاخبار بأن فاطمه اول من يموت من اهل

1.6.3.5.4. والاخبار بأن الحسن يصلح بين فئتين من المسلمين

1.6.4. بين اصدق الصادقين واكذب الكاذبين

1.6.4.1. كتب ابن العز الحنفي رحمه الله كلمه جميله حول النبوه وقد ذكر معناه قبله ابن تيميه قال رحمه الله

1.6.4.1.1. النبوة انما يدعيها اصدق الصادقين او اكذب الكاذبين ولا يلتبس هذا بهذا الاعلى اجهل الجاهلين بل قرائن احوالهما تُعرب عنهما وتعرف بهماوالتمييز بين الصادق والكاذب له طرق كثيره قيما دون دعوى النبوة فكيف بدعوى النبوة

1.6.4.2. ومن دلائل النبوته صلى الله عليه وسلم

1.6.4.2.1. انه كان يثق بوعد الله له فلا يهتز قلبُه في احلك الظروف واصعبها متوكلاً على خالقه ومولاه ففي "الصحيحين البخاري ومسلم"عن انس بن مالك ان ابا بكر الصديق حدثه قال"نظرت الى اقدام المشركين على رؤُوسنا ونحن في الغار فقلت :يارسول الله لو ان احدهم نظر الى قدميه ابصرنا تحت قدميه فقال: يا ابابكر ماظنك باثنين الله ثالثهما"

2. مصادر التلقي الشرعيه

3. فهم الاسلام

4. قضايا يدور حولها الجدل