الرواية

Get Started. It's Free
or sign up with your email address
Rocket clouds
الرواية by Mind Map: الرواية

1. يهتم الأدب العربي بجميع الكتابات المكتوبة باللغة العربية. هذا لا يشمل المصنفات المكتوبة مع الأبجدية العربية المستخدمة في نسخ لغة أخرى ، مثل الفارسية أو الأردية. مصطلح الأدب ، الذي يعني اليوم "الأدب " باللغة العربية ، لم يستخدم إلا بهذا المعنى منذ النهضة (القرن التاسع عشر) ، عندما انضم الأدب العربي إلى مفاهيم وأنواع الأدب الغربي. قبل القرن العشرين ، لم يكن هناك مصطلح عربي يقابل كلمة "أدب" ، ويشمل كل الإنتاج المكتوب.

2. الرواية هي عمل سرد في النثر. إنها قصة خيال: إنها مختلفة في تلك عن السير الذاتية ، والقصص الوثائقية ... ... إنها تشمل الرومانسية ، المباحث ، التاريخ ، السيرة الذاتية ، المغامرة ، التحليل ، الروايات الواقعية

3. محمد شكري محمد ديب توفيق الحكيم

4. تعددت أنواع الرواية من حيثُ أجناسها، وما يحيط بها من خصائصَ فنيّةٍ، ورؤى مختلفة في فنِّ كتابتها؛ فلذلك اختلفت الآراء حول وضع مفهوم يجمع خصائصها الفنية، ولعدم وجودِ قواسمَ مشتركةٍ بين مختلف الروايات؛ لذلك قُدمت مجموعةٌ من الآراء التي تكاد تكون جزئيةً لمفهوم الرواية في أبعادها ومقوّماتها، وقد جاءت آراء المعرفين حول مفهوم الرواية بما يتحدث عن عدد كلماتها، وأنّها أطول من القصة القصيرة، ومنهم من ذكر أنّها أكثر من خمسين ألف كلمة، ومنهم من ركّز على الوظيفة التي تقدمها الرواية للقارئ، ومنهم من اهتمّ بمضامينها، ولمعرفة مفهوم الرواية يجب معرفة تاريخ نشأتها، فقد نشأت بتطور المجتمع البرجوازي وسياق فلسفته الجدلية، فهي نتاج عن التحولات التي عاشها المجتمع البرجوازي، وربطه مع الماضي الملحميّ، على اعتبار أنّها ملحمةٌ من غير إله، فالملحمة قالبها شعريّ، والرواية قالبها نثريّ، وكلّ رواية مختلفة عن الأخرى، وهي بطبيعتها فنّ بحدّ ذاتها تنفرد عن غيرها في جوهرها وخصوصيتها، وهي فنّ أدبيّ نثريّ لا يتقيّد بضوابطَ معينةٍ، ويحتمل كل الاحتمالات، فقد ذكر الكثير من النّقاد أنّه لا يُوجَد تعريف شامل للرواية؛ لأنّها فن أدبي قابل للتطور والاستمرار،[١]وعلى المجمل فإنّ الرواية فنّ أدبي يعتمد على السّرد، ويختلف عن الأسطورة، فكاتبها معروف غير مجهول، وتختلف عن الخبر التاريخيّ، لأنّها وحيّ من الخيال، وتختلف عن الملحمة، لأنّها من الأجناس النثريّة، وتختلف عن الحكاية والأقصوصة، لأنّها عمل أطول منهما، وتختلف عن الخبر، لأنّها ذات بنية سرديّة معقدة.