مراحل النمو ومطالبه Jean Piage نظرية بياجيه

نظرية جان بياجيه من أشهر نظريات النمو العقلي انتشارا في ميادين علم النفس.قضى فترة طويلة بملاحظة سلوك الاطفال دون تدخل مباشر من جانبه فكان يعطيهم مشكلات معينه ويفحص الطرق التي يتبعونها في حلها في مختلف الأعمار.جمع ملاحظاته وآراءه في كتابيه ”اللغة والفكر عند الطفل“ توصل أن تفكير الطفل يتغير كلما تقدم به العمر الزمني .

Get Started. It's Free
or sign up with your email address
Rocket clouds
مراحل النمو ومطالبه Jean Piage نظرية بياجيه by Mind Map: مراحل النمو ومطالبه                                  Jean  Piage   نظرية بياجيه

1. نظرية جان بياجيه من أشهر نظريات النمو العقلي انتشارا في ميادين علم النفس.

2. افترض أن النمو العقلي يسير في تسلسل ثابت يمر به الأفراد. هذا التغير متدرج مرحلي أي لا يمكن الوصول إلى مرحلة قبل المرحلة التي تسبقها. كل مرحلة هي نتاج للمرحلة

3. 1- مرحلة النمو الحسي الحركي(0 – 2 في بدايتها يدرك الطفل ما يحيط به من أشياء عن طريق الأفعال المنعكسة التي يولد بها, والحواس ( نظر, شم, ذوق)وعن طريق التفاعل مع هذه الاشياء

4. 2- مرحلة ما قبل العمليات 2- 7 سنوات تتكون بعض مظاهر النمو العقلي منها: استخدام اللغة استخدام كبير و التعامل بالرموز. يستخدم الدمية كرمز للمولود والصندوق رمز السرير أو السيارة والطائرة. 2- من خصائص المرحلة تكون المفاهيم أهمها مفهوم التصنيف

5. 3- مرحلة العمليات العيانية أو المحسوسة ” المادية“ 7- 12 سنة تنمو مهارات معرفية يستطيع الأطفال القيام ببعض الأعمال العقلية كالجمع والطرح ذهنيا . تزداد لديهم القدرة على التصنيف ( يدرك أن الأشياء تنتمي إلى أكثر من فئة وصنف وتدخل في أكثر من علاقة في وقت واحد )اشتمال الفئات. تطور مفهوم ثبات الأشياء

6. 4- مرحلة العمليات الصورية أو الشكلية 12 – 20 سنة تزداد القدرة على التفكير المجرد , فالمراهق يفكر في الأشياء الموجودة في ذهنه وعقله بعيد عن الأشياء المادية عبر أحد المراهقين عن ذلك بقوله ( وجدت نفسي أفكر في مستقبلي ثم فكرت في سبب تفكيري في مستقبلي ثم وجدت نفسي أفكر في السبب الذي جعلني أفكر في سبب تفكيري في مستقبلي.)

7. Jean William Fritz Piaget, né le 9 août 1896 à Neuchâtel en Suisse et mort le 16 septembre 1980 à Genève, est un biologiste, psychologue, logicien et épistémologue suisse connu pour ses travaux en psychologie du développement et en épistémologie à travers ce qu'il a appelé l'épistémologie génétique