مفھوم التعلّم

Get Started. It's Free
or sign up with your email address
مفھوم التعلّم by Mind Map: مفھوم التعلّم

1. التعلم: ھو أي تغییر في السلوك ناتج عن استثارة. ) جیلفورد(

2. خصائص التعلم

2.1. أولا: التعلم عملیة تنطوي على تغیّر شبھ دائم في السلوك أو الخبرة

2.1.1. ١:اكتساب سلوك أو خبرة جدیدة. ٢:التخلي عن سلوك أو خبرة ما. ٣:التعدیل في سلوك أو خبرة ما.

2.2. ثانیاً: التعلم عملیة تفاعلیة

2.2.1. حدث نتیجة لتفاعل الفرد مع البیئة بشقیھا المادي والاجتماعي. أي أن التعلم نتاج تفاعل الإنسان مع البیئة ومكوناتھا وشروطھا.

2.3. ثالثاً: التعلم عملیة مستمرة

2.3.1. لا ترتبط بزمان أو مكان محدد. فھي تبدأ من المراحل العمریة المبكرة وتستمر طیلة حیاة الإنسان. ولا ترتبط بمكان معین،

2.4. رابعاً: التعلم عملیة تراكمیة تدریجیة

2.4.1. أي أنھ تجمیع وتراكم للعادات والمھارات والمعلومات والاتجاھات وتوظیف لھذه الذخیرة التعلیمیة من أجل إحراز المزید منھا وامتلاكه بالمستقبل

2.5. خامساً: التعلم عملیة تشمل كافة السلوكیات والخبرات المرغوبة وغیر المرغوبة

2.5.1. فقد یكتسب الفرد الخبرات والأنماط السلوكیة غیر المرغوبة كالسلوك العدواني والإجرامي وغیر الأخلاقي .

2.6. سادساً: التعلم عملیة ربما تكون مقصودة موجھة بھدف معین، وقد تكون عرضیة غیر مقصودة

2.7. سابعاً: التعلم عملیة تشتمل جمیع التغیرات الثابتة نسبیاً

2.7.1. بفعل عوامل الخبرة والممارسة والتدریب، فالتغیرات السلوكیة المؤقتة الناتجة بفعل عوامل التعب والمرض والنوم والنضج، أو تلك الناتجة بفعل العوامل الفیزیولوجیة أو الناتجة من تعاطي مسكر أو مخدر لا تندرج تحت إطار التعلم.

2.8. ثامناً: التعلم عملیة شاملة متعددة المظاھر

2.8.1. فھي لا تقتصر على جوانب سلوكیة أو خبرات معینة، وإنما تتضمن كافة التغیرات السلوكیة في المظاھر العقلیة والانفعالیة والاجتماعیة والحركیة واللغویة والأخلاقیة. فمن خلال ھذه العملیة یكتسب الفرد العادات والمھارات الحركیة ویطور خبراتھ وأسالیب التفكیر لدیھ، كما ویكتب العادات والقیم وقواعد السلوك العام، ویكتسب المفردات اللغویة ومعانیھا واللھجة

2.9. تاسعاً: التعلم عملیة تطوریة

2.9.1. أي أنھ ما یكتسبھ الإنسان المتعلم من معلومات ومھارات واتجاھات وغیرھا ھو حصیلة تراكمیة لخبراتھ الحیاتیة في المجالات مختلفة

2.10. عاشراً: التعلم عملیة ربط بین المثیرات والاستجابات

2.10.1. أي أن جوھر التعلم ومعناه الأساسي یكمن في العلاقات والروابط بین تلك المؤثرات التي تؤثر فینا والاستجابات التي نصدرھا رداً على ھذه المثیرات.

2.11. حادي عشر: التعلم إعادة بناء للخبرة السابقة

2.11.1. أي أن التعلم یؤدي إلى استخدام الخبرة السابقة في مواجھة المواقف الجدیدة، وإعادة بناء ھذه الخبرة.

3. التعلّم والتعلیم

3.1. مالتعلم ھو عبارة عن نشا ٍط الھدف منھ الوصول إلى خبرا ٍت ومھارا ٍت ومعارف جدیدة، أو ھو النشاط الذي یُمارسھ ال ُمتعلّم بنفسھ بالاعتماد على بعض المواد التعلیمیّة ال ُمص ّممة بشك ٍل معیّن تساعده على التعلّم، أما التعلیم فھو عبارة عن عملیّة من ّظمة یُمارسھا المعلّم؛ بھدف نقل ال َمعلومات والمعارف المھاراتیّة إلى الطلاب، وتنمیة اتّجاھاتھم نحوھا، ویُع ّد التعلّم ھو النّاتج الحقیقي لعملیّة التّعلیم.

4. الفرق بین التعلّم والتعلیم

4.1. یركز التعلم Learningعلى التغیرات التي تحدث لدى المتعلم جراء مروره بخبرة تعلیمھ أو دروس محددة تغیّر من موقفھ

4.2. أما عملیة التعلیم Teaching فقد تركزت على ما یقوم بھ المعلم وما یمتلكھ من خصائص، وتھدف عملیة التعلیم لمساعدة المتعلم على تحسین أداءات الطلبة الصفیة. وحتى یتحقق ذلك لا بد أن یمتلك المعلم مجموعة من الخصائص والمھارات.

5. شروط التعلم

5.1. النضج

5.2. الدافعية

5.3. الممارسة

6. أنواع التعلم

6.1. التعلم التقليدي

6.2. التعلم الذاتي

6.3. التعلم الإلكتروني

6.4. التعلم المدمج

6.5. التعلم النشط

6.6. التعلم الجماعي ( الجماعي )