الوحدة الأولى : مهارة التخطيط ومهارة تحليل المشكلات واتخاذ القرارات

Get Started. It's Free
or sign up with your email address
الوحدة الأولى : مهارة التخطيط ومهارة تحليل المشكلات واتخاذ القرارات by Mind Map: الوحدة الأولى :  مهارة التخطيط ومهارة تحليل المشكلات واتخاذ القرارات

1. صنع واتخاذ القرار

1.1. مفهوم اتخاذ القرار

1.2. العلاقه بين المشكلة والقرار

1.3. أنواع القرارات

1.3.1. أنـــواع القـــرارات القرارات الإداريه : ١/القرارات الإستراتيجيه ٢/القرارات التكتيكيه ٣/قرارات روتينيه القرارات المتخذه في الحياه العامه : ١/‏قرارات تخص الفرد وقرارات تخص مجموعة ٢/‏قرارات عادية وقرارات مصيرية ٣/‏قرارات دورية وقرارات طارئة

1.4. الأبداع في حل المشكلات

1.4.1. من تعريف الإبداع : تصرف يهدف إلى تحقيق إنتاج متميز وقابل للتطوير . رغبة في التفوق ، وهو استعداد فطري يُنمى بالتعليم والتدريب .

1.4.2. من مراحل العمليه الإبداعية: ١/ مرحلة الإعداد ٢/ مرحلة التركيز ٣/ مرحلة الكمون (الاختمار) ٤/ مرحلة الإشراق ٥/ مرحلة الإصرار والمثابرة ٦/ مرحلة التحقق والتجريب .

1.5. الفرق بين صنع القرار واتخاذ القرار

2. خطوات حل المشكلات

2.1. إدراك المشكله والشعور بها

2.1.1. أدراك المشكلة والشعور بها: ‏كيف يمكنني أن أعرف إن كان هناك مشكلة؟ نشعر في العادة بأن هناك مشكلة إذا: • لاحظنا أن هناك شيئا ما يزعجني او يقلقنا •‏بدأنا نحيد عن المسار الذي كنا قد قررنا أن نسير عليه •‏تعرض لي موقف معين يحتاج منا للاختيار ما بين اكثر من خيار . ‏والمشكلة قد تبرز فجأة في بعض الأحيان وفي أحيان أخرى تظهر المشكلة بصورة تدريجيه دون ان نُلاحظها أو نشعر بها .

2.2. ‏تحديد المشكلة

2.2.1. تحديد المشكلة تعني تنقيح السؤال بحيث يمكن ان تبدأ عملية الحل أو تستمر. وهي جزء من عملية حل المشكلات التي تتضمن العثور على المشكلة وحل المشكلة. تحديد المشكلة (أو تأطير المشكلة) تتضمن غالبًا تطبيق التفكير النقدي.

2.3. ‏تحديد الأسباب المحتملة للمشكلة

2.3.1. أولاً : الأسلوب التقليدي في حل المشكلات ثانياً : الأسلوب العلمي في حل المشكلات (خطوات الأسلوب العلمي ) ١/ تحديد المشكلة أو الهدف ٢/ جمع البيانات ٣/ تحليل البيانات ٤/ تحديد البدائل ويتأثر عدد البدائل في هذه المرحلة بعوامل عديدة منها : • طبيعة المشكلة • موقع المدير في الهيكل التنظيمي • الوقت المتاح لاتخاذ القرار .

2.4. ‏تحديد الحلول والبدائل

2.4.1. ‏تحديد الحلول والبدائل ‏الفرق بين حل المشكلات النادرة و المشكلات المتكررة : •‏انه بعض المشكلات الإدارية المتكررة لا يحتاج حلها إلى الاجتهاد لتوليد العديد من الحلول والبدائل للمشكلة بل يكون هناك أنظمة ولوائح تحكم هذه الامور ولا يستطيع حتى الشخص المسؤول أن يحيد عن هذه اللوائح والأنظمة( والتي تكون عادة مكتوبة وإلزامية) . •‏اما المشكلة النادرة (أو الجديدة)‏والتي قد تكون معقدة ولها أبعاد متعددة ومتداخله ‏فمن الضروري أن يقوم المسؤول عنها بتوليد بدائل عديدة و مبتكره لمواجهة المشكلة والوصول لحلها . ‏العصف الذهني : ‏السبب في العصف الذهني هو تشجيع جميع المشاركين لإطلاق التفكير وتوليد اكبر عدد ممكن من البدائل والحلول . ‏القواعد الأساسية العصف الذهني : ١/‏عدم التقييم المبكر للأفكار ٢/‏تشجيع الأفكار الجامحة ٣/‏الانطلاق من أفكار الآخرين ٤/‏طرح أكبر عدد ممكن من الافكار

2.5. ‏اختيار الحل الأفضل

2.5.1. ‏اختيار الحل الأفضل ‏تمر عملية اختيار البديل الأفضل بثلاث مراحل وهي : ١/‏تحليل مزايا وعيوب كل بديل ٢/‏تضييق البدائل المحتملة ٣/‏تقييم البدائل والاختيار من بينها ‏ تحليل مزايا وعيوب كل بديل: ‏ويجب ملاحظة أن الحكم على البديل لا يكون في الترجيح بين عدد المزايا وعدد العيوب ولكن لابد أن نضع في اعتبارنا أهمية الميزة او العيب في التأثير على المشكلة والدور الذي تلعب هذه الميزة والعيوب في حل المشكلة . ‏تضيق البدائل المتاحة : ‏مثال/ يريد عبد الرحمن وهو شخص محدود الدخل أن يسافر مع عائلته في الأجازة الصيفيه ليقضي بعض الأيام بين مكة المكرمة والمدينة المنورة ولكن المشكلة تكمن في أنه سيارة بها العديد من الأعطال التي تجعله لا يستطيع أن يسافر بها بهذه الحالة . ‏فكرة عبد الرحمن في عدد من الحلول او البدائل ومنها: ‏إدخال السيارة إحدى ورش الصيانة لإصلاحها ‏شراء سيارة بالتقسيط ‏استعاره سيارة جميلة في العمل ‏استئجار سيارة من إحدى شركات التأجير ‏السفر عن طريق إحدى شركات النقل ‏السفر بالطائرة ‏وجميعها صحيحة ‏تقييم البدائل والاختيار من بينها : ‏معايير كمية(مثل الربح - التكلفة - عددالعملاء- نسبة التنفيذ ). ‏معير كيفية حيث يرتبط نجاح أي قرار بتحقيق إشتراطات أو ظروف محددة . ‏معايير شخصية وهي مرتبطة في شخصية متخذ القرار (متفائل ، متشائم ، حذر ). ‏خليط من كل أو بعض هذه المعايير وهو ما يحدث في الواقع حيث ويتم تحديد المعايير في ضوء الهدف النهائي ويتم ربطها بكميات محددة أو فترة التنفيذ محددة وبظروف اشتراطات كيفية محددة.

2.6. ‏تنفيذ الحل وتقييم النتائج

2.6.1. تنفيذ الحل وتقييم النتائج ‏الحل بين التنفيذ والأهمال : ‏أن البديل الذي قمنا باختياره بعد بدل الوقت والجهد وسخرنا جميع الإمكانيات لكي يظهر إلى النور يعد لا قيمة له إذا لم نقم بتنفيذه ؛ لكي نقضي على المشكلة التي نحن بصدد حلها . ‏خطوات تنفيذ الحل (البديل الأمثل): ١/‏تحديد مراحل تنفيذ البديل ٢/‏تحديد توقيت محدد لكل مرحلة ٣/ ‏تحديد من سيقوم بتنفيذ كل مرحلة ٤/‏تحديد من سيراقب تنفيذ هذه المراحل ‏تقييم تنفيذ البديل الأمثل ‏مرحلة تقييم تنفيذ البديل هي الخطوة الأخيرة من خطوات ومراحل لحل المشكلة حيث نتعرّف في هذه المرحلة على مدى نجاحنا في اختيار البديل المناسب الذي سيقضي على المشكلة . ‏أسباب الفشل في حل المشكلات ‏يمكن أن يرجع الخطأ في حل المشكلة إلى أحد الأسباب الآتية : ١/‏التفسير الخاطئ للمشكلة او عدم تعريفها بشكل جيد . ٢/‏عدم الالتزام الجدي بحل المشكلة . ٣/‏عدم كفاية المعلومات التي تم جمعها أو عدم صحة هذه المعلومات . ٤/‏التقصير في تحليل المعلومات أو عدم اتباع الأساليب الصحيحة في عملية التحليل . ٥/‏اختيار بديل غير مناسب من ضمن البدائل المتاحة .

3. تحليل المشكلات

3.1. مفهوم المشكله

3.1.1. تعدد تعريفات المشكلة بحسب طبيعتها ومن تلك التعريفات أنها : ‏- حاجة ضرورية لم تتحقق مثال / النجاح، الحصول على العمل، الشعور بالسعادة . -‏شي ضار ويقف حائلا أمام تلبية الاحتياجات الإنسانية مثال /التدخين . -‏موقف له تأثير سلبي ويتضمن صعوبة ينبغي مواجهتها مثال / ‏التعرض للظلم والإجحاف . -‏صعوبات ومعوقات تحول دون تحقيق الاهداف مثال /‏العنصرية ، عدم الالتزام بالنظام . -‏ابتعاد عن السلوك المتوقع أوالمطلوب مثال /الحصول على معدل منخفض. -‏حاجز بين الوضع المرغوب الوضع القائم مثال / عدم بذل الجهد لرفع المعدل المتدني مع الرغبة في تحقيق تقدير امتياز . -‏حالة عدم توازن مثال /‏التطرف الديني (الغلو في الدين أو التساهل في الدين).

3.2. خصائص المشكلات

3.2.1. ‏خصائص المشكلة •‏أنها متوقعة الحدوث •‏أنها تاريخية •‏أنها متغيرة •‏إن أي مشكلة هي نتائج سوء التصرف بين الإنسان والبيئة أو المجتمع المحيط به .

3.3. أنواع المشكلات

3.3.1. ‏انواع المشكلات ١/‏تنقسم المشكلات من حيث مدى تطورها إلى : مشكلات متفاقمة ، مشكلات متلاشية ، مشكلات ثابته . ٢/‏تنقسم المشكلات من حيث توقع حدوثها إلى : مشكلات مفاجئة ،مشكلات متوقعة . ٣/ ‏تنقسم المشكلات من حيث تكرار حدوثها إلى: مشكلات متكررة ، مشكلات نادرة . ٤/‏تنقسم المشكلات من حيث فرديتها أو جماعيتها إلى : ‏مشكلة جماعية ، مشكلة فردية . ٥/ ‏تنقسم المشكلات من حيث زمن حدوثها إلى : مشكلات حديثه ، مشكلة قديمة .

3.4. إسترآتيجيات حل المشكلات

3.4.1. استراتيجيات حل المشكلة : ‏يمكن اختصار استراتيجيات حل مشكلات ثلاث استراتيجيات وهي : ١/‏إستراتيجية التجفيف ٢/‏إستراتيجية التخفيف ٣/‏إستراتيجية التكييف

3.5. أساليب حل المشكلات

3.5.1. أساليب‏ حل المشكلات : ‏يتوقف الأسلوب المستخدم لحل المشكلات وفقا لما يأتي : •‏نوع المشكلة •‏الشخص الذي يقوم بحل المشكلة •‏الثقافة والعادات السائدة (ويدخل من ضمنها السياسات المتبعة في المنظمة أو الدولة). ‏أولا :الأسلوب التقليدي في حل المشكلات ثانيا: الأسلوب العلمي في حل المشكلات ‏خطوات الأسلوب العلمي : -‏تحديد المشكلة أو الهدف -‏جمع البيانات -‏تحليل البيانات -‏تحديد البدائل الممكنة ويتأثر عدد البدائل في هذه المرحلة بعوامل عديدة منها: • طبيعة المشكلة • موقع المدير في الهيكل التنظيمي • الوقت المتاح لاتخاذ قرار - تقييم البدائل -‏اختيار البديل الأنسب ‏(القرار ) -‏تنفيذ القرار -‏المتابعة والتقييم

4. مفهوم الإداره

4.1. تعريف الإداره

4.1.1. جاءت كلمة الإداره من الفعل (يدير)، ويدير الشيء اي يحركه من مكان إلى مكان آخر . الإداره : نسمع في حياتنا اليوميه عباره مثل / صرح مدير عام الشؤون الصحيه .

4.2. أهمية الإداره

4.2.1. قيادة و توجيه المؤسسة لتحقيق أهدافها من جهة و أهداف المجتمع ككل من جهة أخرى. تبسيط إجراءات العمل و تجنب الإسراف و الإضطراب و الإستخدام الفعال للموارد. ... تحقيق العدالة و الحوافز للأفراد و تطوير شخصيتهم الوظيفية و جعلها أكثر فعالية و إنسجام مع طبيعة العمل.

4.3. مجالات الإداره

4.3.1. من مجالات الإداره الأساسية : • الاداره العامه • إدارة الاعمال • إدارة الهيئات والمنظمات المتخصصة • الإداره الإقليميه والدوليه • إدارة المؤسسات العامة

4.4. عناصر العمليه الإداريه

4.4.1. التخطيط التنظيم التوجيه الرقابه

5. التخطيط

5.1. مفهوم التخطيط

5.1.1. معنى التسطير في اللغة : التسطير ، أو هو عبارة عن فكرة مثبته بالكتابة أو بالرسم . ويمكننا تتريف التخطيط بأنه : عملية تحديد الأهداف المستقبلية ، وتحديد الوسائل المختلفة لتحقيق هذه الأهداف وإعداد البرامج التفصيليه لأداء النشاطات الضروريه لتحقيق هذه الأهداف بطريقة تحقيق الكفاءة والفاعلية

5.2. خطوات التخطيط

5.2.1. الخطوه الأولى : تحديد الهدف الخطوه الثانيه : جمع المعلومات الخطوه الثالثه : وضع الافتراضات الخطوه الرابعه : تحديد البدائل والاختيار منها الخطوه الخامسه : التنفيذ وتقويم النتائج

5.3. أنواعه ، عناصره ، معوقاته

5.3.1. ‏الإطار الزمني للتخطيط ‏يتم عادة تقسيم الخطط من ناحية الفترة الزمنية التي يغطيها التخطيط إلى ثلاثة أنواع هي : تخطيط طويل الأجل تخطيط متوسط الأجل تخطيط قصير الأجل

5.3.2. عناصـره : ‏عناصر التخطيط سنقوم باختصار هذه العناصر إلى أربعة عناصر هي: ‏الاهداف السياسات القواعد الإجراءات

5.3.3. معوقـاته : من أهم معوقات التخطيط : ‏عدم فهم التخطيط بالشكل الصحيح ‏عدم اشراك المرؤوسين في عملية التخطيط ‏عدم توفر الإمكانيات اللازمة لتنفيذ الخطة ‏عدم وضوح الأهداف ‏بعض العادات والتقاليد الاجتماعية