الايديولوجيا والثقافة وتفاعلها مع الأنظمة التربوية

ideology and education

Get Started. It's Free
or sign up with your email address
الايديولوجيا والثقافة وتفاعلها مع الأنظمة التربوية by Mind Map: الايديولوجيا والثقافة وتفاعلها مع الأنظمة التربوية

1. الأيديولوجيا

1.1. مجموعات نظامية من المفاهيم في موضوع الحياة أو الثقافة البشرية أو طريقة أو محتوى التفكير المميز لفرد أو مجموعة أو ثقافة، وأما معناها الخاص، فهو أنها مجموعات الأفكار المبنية على أساس من نظرية أو نظام اقتصادي أو سياسي

1.2. ناتج عمليه تكوين فكري عام يفسر الطبيعة والمجتمع والفرد وهي التي تحدد تفكيره وتوجهه كما أنها هي التي تحدد أنماط سلوكه وعلاقته بالإنسان ونظام حياته وطريقة مأكله وملبسه ونومه ويقظته وما يحب ويكره، فهو يتصرف وفق هذه الأيديولوجيا بطريقة لاشعورية ومن ثم يكون لتصرفه هذا منطق واضح

1.3. لكل مجتمع أيديولوجيته التي تحدد العلاقات بين أبنائه من جانب وبينهم وبين مؤسسات المجتمع ومنظماته من جانب آخر. كما أنها هي التي تحدد علاقة المجتمع بالمحتمعات الأخرى

2. التربية

2.1. عمليه الارتباط بالثقافة والتلاؤم معها, ومعنى ذلك انه من خلال التربية تتم عمليه التشكيل الايديولوجي للأفراد والجماعات على السواء

2.2. وليس المقصود بالتربية هنا التربية المدرسية وحدها وانما المقصود بها التربية بمعناها الواسع في المدرسة او في الأسرة وفي الشارع وفي النادي وفي دار العبادة أياً كان المعبود فيها، وفي جماعات الاصدقاء والرفاق وفي كل مكان يمكن ان يتم فيه احتكاك بين الفرد وغيره

3. التشكيل الأيديولوجي

3.1. يختلف بحسب المجتمعات والعصور والقوى الثقافية المؤثرة

3.2. قد يكون مقصودًا أو غير مقصود

3.3. عملية مستمرة مدى الحياة

4. الثقافة

4.1. الثقافة هي ذلك النسيج الكل المعقد من الافكار والمعتقدات والعادات والتقاليد والاتجاهات والقيم و اساليب التفكير والعمل وانماط السلوك وكل ما ينبني عليها من تجديدات وابتكارات او وسائل في حياه الناس

4.2. فقد تكون الثقافة سببا من اسباب الايديولوجيا ومكونا من مكوناتها تقوم بتشكيل تصورات الافراد لتصبح هذه التصورات علمية ووظيفية اي سلوكية.

5. الشخصية القومية

5.1. ملة من الصفات العقلية والمزاجية والإجتماعية والخلقية التي تميز شخصًا عن غيره تمييزًا واضحًا

5.2. وليدة ضغوط سياسية واقتصادية وجغرافية ودينية وتاريخية سميت بالقوى الثقافية

6. العوامل والقوى الثقافية المؤثرة

6.1. العامل الجغرافي

6.2. العامل العنصري

6.3. العامل الديني

6.4. العامل الإقتصادي

6.5. العامل السياسي

6.6. العامل التاريخي

7. الأيديولوجيا والتربية في المجتمعات القديمة

7.1. كان الطابع الديني للحياة هو الطابع الغالب المسيطر

7.2. إن المدارس في هذه المجتمعات كانت تتوجه إلى الكهنة والنخب من الناس الذين يرعون النظام الحاكم السائد

7.2.1. مثال: الفرعونية، اليونانية، الفينيقية...

8. النماذج

8.1. النموذج الإغريقي

8.1.1. مدينتان مختلفتان = نزاع

8.1.1.1. أدت إلى نشوء فلسفة المدينة الفاضلة لأفلاطون

8.1.2. نشوء المدرسة

8.2. النموذج الأميركي

8.2.1. الدولة التي بنيت من دون تاريخ

8.2.1.1. الاستعانة بخبرات الدول الاجنبية

8.2.1.2. دراسة نظم التعليم والعوامل المؤثرة بها

8.2.1.3. انتاج النظام الخاص بها

8.3. النموذج اللبناني

8.3.1. الواقع العربي

8.3.2. أهداف خطة النهوض التربوي في لبنان

8.3.3. هل يمكن الحديث عن أيديولوجيا لبنانية؟ ثقافة لبنانية؟ هل يمكن تحديد الشخصية القومية؟ ماذا يجب أن تكون عليه التربية في لبنان؟