النظام الاقتصادي في الإسلام الفصل الاول

Keep track of all your to-dos for school with this template. You can turn all assignments into tasks using the task widget, set priorities, deadlines and mark progress.

Get Started. It's Free
or sign up with your email address
Rocket clouds
النظام الاقتصادي في الإسلام الفصل الاول by Mind Map: النظام الاقتصادي في الإسلام الفصل الاول

1. المبحث الرابع

1.1. خصائص النظام الاقتصادي الإسلامي

1.1.1. جزء من نظام الاسلام

1.1.1.1. له طابع تعبدي وهدف سام

1.1.1.2. ذاتية الرقابة على ممارسة النشاط الاقتصادي

1.1.2. التوازن غي رعاية المصلحة الاقتصادية للفرد والجماعة

1.1.3. التوازن بين الجانبين الروحي والمادي

1.1.4. الاقتصاد الإسلامي أخلاقي

1.2. أهداف النظام الاقتصادي الإسلامي

1.2.1. تحقيق حد الكفاية المعيشية

1.2.2. الأستثمار الأمثل لكل الموارد الاقتصادية عن طريق

1.2.2.1. توظيف الموارد الاقتصادية في انتاج الطيبات من الرزق وعدم إنتاج السلع والخدمات الضارة والمحرمة

1.2.2.2. التركيز على إنتاج الضروريات والحاجيات التي تسهم في حماية مقاصد الشريعة

1.2.2.3. إبعاد الموارد الاقتصادية عن انتاج السلع والخدمات التي تتطلب إنفاقا ذا طبيعة اسرافية

1.2.3. تخفيف التفاوت الكبير في توزيع الثروة والدخل

1.2.4. تحقيق القوة المادية والدفاعية للأمة الإسلامية

2. المبحث الأول

2.1. تعريف النظام الاقتصادي في الاسلام

2.1.1. الاقتصاد لغة/التوسط والاعتدال واستقامة الطريق

2.1.2. مجموع الأحكام والسياسات الشرعية التي يقوم عليها المال وتصرف الانسان فيه

2.2. العلاقة بين النظام الاقتصادي الاسلامي وفقه المعاملات

2.2.1. النظام الاقتصادي اعم واشمل من فقه المعاملات

2.2.2. النظام الاقتصادي يدرس النظريات العامة المرتبطه بالمال والعلاقات المالية، فقه المعاملات يدرس الاحكام الشرعية العملية في التعامل المالي بين الافراد والمجتمعات البشرية

2.3. العلاقة بين النظام الاقتصادي الاسلامي وعلم الاقتصاد

2.3.1. ينقسم علم الاقتصاد الى

2.3.1.1. اقتصاد كلي/يهتم بدراسة مشاكل الاقتصاد كليا

2.3.1.2. اقتصاد جزئي يهتم بدراسة مشاكل الوحدات الاقتصادية الفردية

2.3.2. النظام الاقتصادي لا يقوم على تفسير الحياة الاقتصادية واحداثها، عكس علم الاقتصاد

2.3.3. النظام الاقتصادي يتأثر ببعوامل غير اقتصادية لتأثره بمفهوم العدالة الأجتماعية، اما علم الاقتصاد فلا يتاثر بفكرة العدالة لانها ليسة فكرة قابلة للقياس

2.3.4. النظام الاقتصادي تتفاوت فيه المجتمعات و الحضارات تبعا لمبادئها التي تؤمن بها، اما علم الاقتصاد فيقل فيه التفاوت لانه متعلق بالظواهر الاقتصاديه

2.4. مصادر النظام الاقتصادي الاسلامي

2.4.1. القرآن الكريم

2.4.2. السنة النبوية

2.4.3. الإجماع

2.4.4. القياس

2.4.5. المصلحة المرسلة

2.4.5.1. مصلحة معتبرة/ مصلحة ملغاه/ مصلحة مرسلة

2.4.6. العرف

2.5. مراجع النظام الاقتصادي الاسلامي

2.5.1. الخراج/لأبي يوسف يعقوب بن ابراهيم الحنفي(ت182)

2.5.2. الكسب/ لمحمد بن الحسن(ت 189)

2.5.3. الأموال/ لأبي عبيد الاقسم(ت224)

2.5.4. الإشارة الى محاسن التجارة/ لأبي الفضل الدمشقي(ت580)

3. المبحث الثاني

3.1. الأصول الاعتقادية للاقتصاد الإسلامي

3.1.1. الإيمان بالله

3.1.1.1. توحيد الربوبية

3.1.1.1.1. الإيمان بان الله هو الخالق، المالك، الغني، الرازق

3.1.1.1.2. يترتب على الايمان يتوحيد الربوبية

3.1.1.2. توحيد الالوهيه

3.1.1.2.1. الاعتماد على الله في طلب الرزق والالتجاء اليه وحده

3.1.1.2.2. الإيمان الصادق بأن الله هو المصرف للرزق يبعد عن الانسان الصفات الذميمه

3.1.1.3. توحيد الاسماء والصفات

3.1.2. اللإيمان باليوم الآخر

3.1.2.1. يجب ان تكون همة المسلم عالية ، وان يريد ما عند الله والدار الآخلاه

3.1.2.2. أن معيار الربح يختلف عند المسلم من غير المسلم

3.1.2.3. يجب على المسلم ان يراقب نفسه وتصرفاته فلا يأخذ الا حقه ولا يعتدي على حق غيره

3.1.3. الإيمان بالقدر خيره وشره

3.1.3.1. يجب على المسلم ان يطلب الرزق من محله ويسعى في تحصيله

3.1.3.2. يجب على المسلن ان يرضى بما قدر عليه ولا يضجر

3.2. المبادئ المرتبطة بهذه الاصول

3.2.1. الاستخلاف

3.2.2. المال وسيلة لطاعة الله

3.2.3. كفاية الخيرات لحاجات البشر