النتائج التي ترتبت على النشأه الدينية للقانون

Get Started. It's Free
or sign up with your email address
Rocket clouds
النتائج التي ترتبت على النشأه الدينية للقانون by Mind Map: النتائج التي ترتبت على النشأه الدينية للقانون

1. اولا : انحسار القانون في مصدر واحد

2. ثانيا: ازدواجية الجزاء

2.1. ١- الجزاء الأخروي

2.1.1. الأمر الأول : اتباع منهج الأساطير

2.1.2. الأمر الثاني : وضع كالتالوج بالمحرمات

2.1.2.1. ١- تحريم القتل في فصول معينه

2.1.2.2. ٢- تحريم إقامة الشعائر في أوقات معينه

2.1.2.3. ٣- تحريم القتل بطريق السحر

2.1.2.3.1. ٥- تحريم إبرام التصرفات القانونية في اوقات معينة

2.1.2.4. ٤-تحريم زنا المحارم في طوال العام

2.1.2.4.1. ٦- تحريم رفع الدعاوى امام القضاء في اوقات معينة

2.2. ٢- الجزاء الدنيوي أو الحال

2.2.1. أ/ الطرد

2.2.2. ب/ الرهن والكفالة

2.2.3. ج/التنفيذ المباشر

2.2.3.1. ١- مثل ماساد لدى بعض القبائل الصلتية من اصطحاب رجل الدين للدائن الى منزل المدين وأخذ بعض ماله ويتولى بيعه ويتقاضى الدائن حقه من ثمن المبيع .

2.2.3.2. ٢-قيام رجل الدين لدى بعض الشعوب بالوفاء بحقوق الدائن من ماله الخاص ثم يحل محل الدائن في مطالبة المدين بالوفاء.

2.2.3.2.1. ٣- قيام رجل الدين عند الهنود بنصح الدائن بملازمة باب منزل المدين والإضراب عن الطعام حتى يحصل على حقه وهي وسيلة فعالة من حيث اكتساب عطف الناس

2.2.4. د/ توثيق الاتفاق باليمين

3. ثالثا : اتساع سلطة الحاكم لأنها مستندة من الآلهة

4. رابعا : جمود القواعد القانونية وعدم قابليتها للتعديل

4.1. ان القواعد التي كانت تطبق في حل المنازعات تعد قواعد دينية صادره من الآلهة فهي تتمتع بصفة الخلود والأبدية .

5. خامساً:سرية القواعد القانونية واحتكار رجال الدين للمعرفة القانونية

5.1. كانت القواعد القانونية سراً مكنونا في صدور الكهنة ومدون في سجلاتهم لذلك لم يكن باستطاعة اي شخص من غير رجال الدين يفتي حياله او حتى يتكلم بالقانون .

6. سادساً: ارتباط الحقوق والواجبات بأوامر الديانة

6.1. كانت القواعد القانونية سراً مكنونا في صدور الكهنة ومدون في سجلاتهم لذلك لم يكن باستطاعة اي شخص من غير رجال الدين يفتي حياله او حتى يتكلم بالقانون .

7. سابعاً:اتخاذ الديانة كمعيار للتفرقة بين المواطن والأجنبي

7.1. : كان وصف الأجنبي يطلق على كل من لا يشترك مع الجماعة في دينها؛ بل الأكثر من ذلك ان من ينتمي الى جماعة تدين بدين مخالف يعد عدواً يحل قتله وسلب ماله، وعلى العكس من ذلك يعتبر عضواً في الجماعة من يشترك معها في الدين؛ حتى ولو كان مقيماً في إقليم اخر.

8. ثامناً: اصطباغ القانون بالشكلية

8.1. ان القواعد القانونية في مرحلة التقاليد الدينية اختلطت بالقواعد الدينية ومن ثم بالقواعد الأخلاقية وقد ترتب على ذلك من ضمن ما ترتب اصطباغ القانون بالشكلية من خلال ضرورة اتباع طقوس معينة في شكل معين وبآلية معينة واستخدام عبارات محدده من الاقوال وقد اصبح عرض المنازعة يجب ان يكون في شكل معين وصيغ محددة وتؤدى بها بكل دقة

9. تاسعاً: الإثبات

10. عاشراً: اختيار الحاكم