الايمان ومفهومه واركانه

Get Started. It's Free
or sign up with your email address
Rocket clouds
الايمان ومفهومه واركانه by Mind Map: الايمان ومفهومه واركانه

1. مفهوم الايمان

1.1. في اللغة

1.1.1. هو من الامن ضد الخوف

1.2. في الشرع

1.2.1. هو افراد الله بحقوقه وتصديق الجازم بوجود الله والاعتقدال الجتزم بأن الله هو رب كل شيء ومليكه

2. اركان الايمان

2.1. 1- الايمان بالله

2.1.1. توحيد الله في

2.1.1.1. ١- الربوبية

2.1.1.2. ٢- الألوهية

2.1.1.3. ٣-الاسماء والصفات

2.2. 2- الايمان بالملائكة

2.2.1. لا يصح لإيمان عبد حتى يؤمن بوجودهم

2.3. 3-الايمان بكتب الله

2.3.1. الكتب التي ذكرها الله في القران

2.3.1.1. التوراة (موسى)

2.3.1.2. الانجيل(عيسى)

2.3.1.3. الزبور(داوود)

2.3.1.4. صحف ابراهيم وموسى

2.3.1.5. القران الكريم

2.4. 4-الايمان برسل الله

2.4.1. الفرق بين النبي والرسول

2.4.1.1. النبي : انسان ذكر حر اوحى الله اليه وبعثه لتقرير شريعة من قبله ولم يكذب لانه يبعث الى قوم مؤمنين

2.4.1.2. الرسول:انسان ذكر حر اوحى الله اليه بشرع وامره بتبليغه للناس فكذبوه او امن بعضهم به

2.4.2. ليس كل نبي رسول

2.4.2.1. اولوا العزم من الرسل عليهم السلام هم

2.4.2.1.1. نوح

2.4.2.1.2. ابراهيم

2.4.2.1.3. موسى

2.4.2.1.4. عيسى

2.4.2.1.5. محمد

2.5. 5-الايمان باليوم الاخر

2.5.1. وهو الايمان بكل ما اخبر الله به عز وجل عن طريق الوحي مما يكون بعد الموت من فتنة القبر وعذابه ونعيمه والحشر والحساب والميزان

2.5.2. مفهوم اليوم الاخر:

2.5.2.1. يبدأ اليوم الاخر بفناء هذا العالم وموت كل من فيه من الاحياء وتتبدل السماوات والارض ثم يبعث الله الناس جميعا ويحاسبهم

2.5.3. ربط الايمان باليوم الاخر بالايمان بالله

2.5.3.1. اكثار القران من ذكر اليوم الاخر

2.5.3.2. اطلاق القران اسماء كثيرة على اليوم الاخر

2.5.4. حكمة الاهتمام به

2.5.4.1. لما له من اثر عظيم في حياة الانسان المشركين من العرب كانو ينكرونه اشد الانكار

2.5.4.2. تصور اهل الكتاب له قد بلغ منتهى الفساد

2.5.4.3. كثرة نسيان العباد له وغفلتهم عنه

2.6. 6- الايمان بالقضاء والقدر

2.6.1. القدر

2.6.1.1. تقدير الله في الازل

2.6.2. القضاء

2.6.2.1. حكم الله بالشيء عند وقوعه وبالايمان بالربوبية

2.6.3. مراتب الايمان بالقضاء والقدر

2.6.3.1. العلم

2.6.3.2. الكتابة

2.6.3.3. المشيئة

2.6.3.4. الخلق